ثقافة عامة

كيفية أستكشاف مرض التوحد وماهي أسبابه وأعراضه !!

التوحد أو التوحد هو أحد الاضطرابات في مجموعة اضطرابات النمو المسماة اضطرابات طيف التوحد والتي تحدث في مرحلة الطفولة.

وعادةً قبل أن يبلغ الطفل سن الثالثة في حين أن شدة وأعراض التوحد تختلف من حالة إلى أخرى فإن جميع اضطرابات التوحد تؤثر على قدرة الطفل على التواصل وتطوير العلاقات مع محيطه.

تشير التقديرات إلى أن 6 من كل 1000 طفل في الولايات المتحدة يعانون من مرض التوحد ، وأن عدد الحالات التي تم تشخيصها لهذا الاضطراب في ازدياد مستمر.

لم يُعرف بعد ما إذا كانت هذه الزيادة ناتجة عن زيادة فعالية الكشف عن الحالات والإبلاغ عنها أو الزيادة الفعلية والحقيقية في عدد الأشخاص المصابين بالتوحد أو نتيجة هذين العاملين مجتمعين.

في حين لا يوجد علاج للتوحد حتى الآن ، يمكن أن يحدث العلاج المكثف والتشخيص المبكر فرقًا مهمًا وهامًا في حياة الأطفال المصابين بالتوحد.

تعريف التوحد

إنه اضطراب في النمو العصبي للإنسان يؤثر بشدة على تطور وظائف المخ في ثلاثة مجالات رئيسية: التواصل واللغة / المهارات الاجتماعية / الخيال. يحدث هذا عادة في السنوات الثلاث الأولى من حياة الطفل.

أنواع التوحد

كان التوحد فيما سبق يُصنف في خمسة أنواع: التوحد التقليدي، ومتلازمة أسبرجر، ومتلازمة ريت، والاضطراب التحللي الطفولي، واضطراب الارتقاء المنتشر.

ولكن الأطباء لا يستخدمون حاليًا هذه المصطلحات ويُطلقون على جميع أنواع طيف التوحد (باستثناء متلازمة ريت، وهي اضطراب وراثي منفصل).

ويختلف اضطراب طيف التوحد عن الإعاقة الذهنية على الرغم من أن العديد من مرضى التوحد يعانون من كلا الحالتين.

وتختلف ملامحه من مريض لآخر في شدته أو سطوعه وتصيب هذه الاضطرابات شخصًا واحدًا من بين كل 59 شخصًا وهي أكثر شيوعًا عند الرجال بأربع مرات منها عند النساء.

وتشير الإحصاءات إلى أن العدد التقريبي للمرضى الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد قد زاد حيث يتعلم الأطباء ومقدمو الرعاية المزيد عن أعراض الاضطراب.

تشخيص التوحد

ويؤثر التوحد على السلوك والتفاعلات الاجتماعية بشكل خاص ولكن يصعب تشخيصه في سن الثانية وغالبًا ما يتأخر التشخيص لسنوات عديدة وجدت دراسة طبية حديثة أنه يمكن التعرف على العلامات الأولية للتوحد عن طريق إجراء اختبارات الدم والبول.

أعراض التوحد عند المراهقين

أعراض خفيفة من التوحد يفضل مرضى التوحد أن يكونوا بمفردهم عدم استجابة الطفل عند منادته باسمه و رفض الاتصال الجسدي مثل معانقة المريض وحمله.

ارفض وتجنب الاتصال بالعين مع الآخرين وتعابير الوجه غير الملائمة وصعوبة فهم مشاعر الآخرين أو التعبير الصبور.

مرض التوحد عند الكبار 

أعراض وعلامات التوحد عند البالغين تشمل العلامات والأعراض الشائعة للتوحد عند البالغين ما يلي: القلق الشديد من المواقف الاجتماعية.

يصعب على المريض أن يقول ما يحدث بداخله وكيف يشعر وكما يكون لديه صعوبة في فهم ما يفكر فيه الآخرون أو يشعرون به.

ويكون له صعوبة تكوين صداقات والرغبة في أن تكون بمفردك التزم بنفس الروتين كل يوم وتخشى تغييره وتجنب ملامسة العين والاهتمام بمواضيع وأنشطة محددة.

وكما تخطيط بعناية قبل القيام بأي شيء الانتباه لأدق التفاصيل والروائح والأصوات التي لا ينتبه لها الآخرون وعدم القدرة على قراءة لغة الجسد وتعبيرات الوجه.

تحدث بنفس الأسلوب والنبرة في جميع المواقف والأماكن سواء كان ذلك في المنزل أو مع الأصدقاء أو في العمل القيام بإصدار أصوات في الأماكن التي يتطلب السلام فيها.

علاج مرض التوحد

لا يوجد دواء يمكنه تحسين الأعراض الأساسية لاضطراب طيف التوحد ولكن بعض الأدوية تساعد في السيطرة على الأعراض وعلى سبيل المثال قد يتم وصف بعض الأدوية للطفل.

إذا كان يعاني من فرط النشاط تستخدم الأدوية المضادة للذهان أحيانًا لعلاج المشكلات السلوكية الخطيرة ويمكن أيضًا وصف مضادات الاكتئاب لعلاج القلق.

العلاج السلوكي

يتم علاج مريض التوحد بمجموعة من البرامج التي تساعد على تطوير المهارات اللغوية والسلوكية وزيادة قدرته على التواصل مع الآخرين مما يساعد على الحد من تطور المرض.

العلاج التربوي

يجب استخدام العلاج التربوي من قبل المتخصصين ، والذي يتضمن إشراك الطفل في مجموعة من الأنشطة التي تساهم في تعزيز المهارات الاجتماعية والتواصلية.

العلاج الأسري

يتضمن العلاج الأسري التفاعل مع أفراد أسرة الطفل لتوضيح كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد ، مما يساعد على تحفيز المهارات السلوكية والاجتماعية واليومية.

أسباب مرض التوحد

يصاب الأطفال بالتوحد نتيجة اضطراب وراثي ولادة طفل أقل من الوزن الطبيعي التعرض للعدوى الفيروسية ويمكن أن يصاب الطفل بالتوحد نتيجة عوامل وراثية تسبب اضطرابًا وراثيًا مثل متلازمة X الهش ومتلازمة ريت.

وجود مضاعفات أثناء حمل الأم تؤدي إلى إصابة الطفل بالتوحد ووجود عامل وراثي ومرض التوحد في أحد أفراد الأسرة.

الحثل العضلي وهو أحد الأمراض الوراثية التي تسبب التوحد ويؤثر نقص الأكسجين أثناء المخاض على الطفل مما يؤدي إلى مرض التوحد.

Shahd Bali

كاتبة ومحررة في موقع عالمك العربي، متخصصة في كتابة المقالات التثقيفية والتوعوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى