ثقافة عامة

من أهم دروس الحياة اجعل معالجة الخطأ سهلة

اجعل معالجة الخطأ سهلة تتنوع الأخطاء التي تقع من الناس كبراً وصغراً ومهما كان حجم الخطأ فإنه يمكن علاجه  نعم قد لا يقيد العلاج في إصلاح ما أفسده الخطأ 100 % لكنه على الأقل يصلح أكثر الفاسد عدد غير قليل من الناس لا يسعى إلى إصلاح أخطائه لشكه في قدرته أصلا على علاجها.

وأحياناً تكون طريقتنا في التعامل مع الأخطاء هي جزء من الخطأ نفسه يقع ولدي في خطأ فألومه وأحقره وأعظم عليه الخطأ حتى يشعر بأنه سقط في بئر ليس له قاع فييأس من الإصلاح ويبقى على ما هو عليه وقد تقع في الخطأ زوجتي أو يقع فيه صديقي فإذا أشعرته أنه أخطأ ولكن الطريق لم ينقطع بعد فمعالجة الخطأ سهلة.

والرجوع إلى الحق خير مـن التمـادي في الباطل جاء رجل إلى النبي (صلى الله عليه و سلم) يبايعه على الهجرة وقال: إني جئت أبايعك على الهجرة وتركـت أبوي يبكيان فلم يعنفه (صلى الله عليه و سلم).

أو يحقر فعله أو يصغر عقله فالرجل جاء بنية صالحة ويـرى أنـه فـعـل الأصح فأشعره (صلى الله عليه و سلم) أن معالجة الخطأ سهلة فقال له بكل بساطة:

ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما وانتهى الأمر كان (صلى الله عليه و سلم) يتعامل مع الناس بأساليب تربي فيهم الرغبة في الخير وتشعرهم أنهم إلى الخير أقـرب حتى وإن وقعوا في أخطاء.

Shahd Bali

كاتبة ومحررة في موقع عالمك العربي، متخصصة في كتابة المقالات التثقيفية والتوعوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى