عالمك العربي عالمك العربي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ماهي الإسعافات الأولية وما أهميتها في حياتنا اليومية؟

ماهي الإسعافات الأولية وما أهميتها في حياتنا اليومية؟

الإسعافات الأولية: كل شخص مصاب في أي موقف سواء في العمل أو في الخارج لذلك اطلب المساعدة من المصاب بطريقة ضرورية ومهمة للحد من المضاعفات التي قد يعاني منها الشخص للأسباب التالية كما تساعد الإسعافات الأولية في تقديم الرعاية السريعة للمصاب في مكان الحادث ووقايته من أي مضاعفات أو إصابات أخرى أو أمراض أو طوارئ ولإنقاذ أرواح الجرحى ومنع حدوث أي مضاعفات لحين وصول الفريق الطبي.

تُعرف أيضًا بالرعاية الأولية المؤقتة عندما يتعرض الشخص فجأة لحالة صحية طارئة من أجل إنقاذ حياته إلى أن يصل الطبيب أو يقدم له رعاية متخصصة أو ينقله إلى المكان الذي يتواجد فيه في المستشفى أو العيادة ، قد تكون حالة الطوارئ عبارة عن جروح أو نزيف أو إغماء أو كسر في العظام.

أهمية الإسعافات الأولية إن معرفة طرق الإسعافات الأولية أمر لا بد منه لكل فرد في المجتمع حيث أنه مهم للغاية خاصة في الدقائق الأولى من إصابة الإنسان حيث من الممكن أن يعتمد شفاء الضحية على سرعة مساعدته في بالطريقة الصحيحة لذلك يحتاج جميع العمال والمصنعين في المصانع والمرافق المختلفة إلى الإلمام بقواعد الإسعافات الأولية حتى يتمكنوا من المساهمة في تخفيف آلام الإصابة والعمل على منع أي مضاعفات تهدد حياة الضحية

قواعد الإسعافات الأولية تقوم الإسعافات الأولية على عدة قواعد وهي: السيطرة الكاملة على مكان الحادث لا تعتبر الضحية ميتة حتى لو اختفت العلامات الحيوية مثل النبض والتنفس إبعاد المصاب عن مصدر الخطر وانتبه إلى عملية الإنعاش القلبي الرئوي ، عملية التنفس الاصطناعي الصدمة وهو رعاية المصاب قبل نقله إلى المستشفى انتبه لراحة الضحية والحرص على تسجيل وحفظ كافة المعلومات المتعلقة بالحادث والإجراءات المطبقة.

الغرض من الإسعافات الأولية هناك عدة أغراض للإسعافات الأولية منها: منع وفاة الجرحى وذلك من خلال: وقف النزيف دع الحالة المصابة تستعيد وعيها إذا كان مجرى الهواء مسدودًا فأعد فتح مجرى الهواء وذلك من خلال عملية التنفس الاصطناعي وذلك يساعد في: تخفيف معاناة المريض وطمئن المريض على حالته وتغطية المريض للحفاظ على درجة حرارة جسمه يجب التعامل مع المواقف المختلفة حسب الاقتضاء تأكد من أن حالة المريض لا تسوء عن طريق: تنظيف الجرح وتثبيت الكسر وضع جسد المصاب في وضع مناسب يناسب حالته وفي حالة ضيق التنفس يجب أن يجلس المصاب في وضع شبه جلوس وفي حالة الصدمة يجب أن يكون رأس المصاب تحت مستوى جسمه استلقِ واثني ركبتيك وضعي وسادة بين منطقتي الساق والفخذ لإرخاء العضلات السفلية.

خصائص المسعف: يتميز المسعف بعدة خصائص منها: الصدق والإخلاص. يتميز بحسن الخلق. الحفاظ على سرية معلومات الشخص المصاب وسرعة الثقة المعرفة الكافية بنظرية المعلومات التدريب على الإسعافات الأولية من خلال المشاركة الفعالة في عمليات الإسعاف تحت إشراف مسعف متخصص أو تقديم الإسعافات الأولية على أحد النماذج ثلاثية الأبعاد.

مسؤوليات المسعفين هناك العديد من المسؤوليات التي يجب أن يؤديها المسعف ، بما في ذلك ما يلي: إبعاد الأشخاص الفضوليين عن الضحية. يجب أن نتذكر أن المصاب لا يتوقف عن التنفس. إبلاغ الشرطة بأي إصابات. اتصل بطبيبك فور حدوث الإصابة. قم بإعداد جميع أدوات الإسعافات الأولية الضرورية مثل العاصبات والجبائر والمواد المطهرة للجروح. قدم الإسعافات الأولية للصدمات العصبية ، إن وجدت. لا تلمس أي شخص في حالة غيبوبة ، ولكن اجعله دافئًا لأن سبب الغيبوبة يمكن أن يكون نزيفًا في المخ ، أو ابتلاع مواد سامة ، أو زيادة في نسبة السكر في الدم ، أو التسمم بالمعادن.

سماع الضحية في قضية جنائية وحفظ جميع المعلومات المفيدة في التحقيق. تحديد حالة المجني عليه من أجل مساعدته ، وذلك من خلال القيام بعدة إجراءات ، وهي: استجواب الضحية لتحديد تاريخ الإصابة ، ثم الفحص الدقيق له ، وفي حالة الإغماء بسببه. من غير المعروف ما إذا كان الضحية على قيد الحياة أم ميتًا ، يجب تقديم الإسعافات الأولية في الحياة الواقعية حتى يثبت العكس. اعمل على وقف النزيف بأي وسيلة. في حالة حدوث كسر في المصاب ، يجب على المنقذ وضع العضو المكسور في الجبيرة المؤقتة. رعاية الشخص المصاب بصدمة عصبية بتدفئته بالسوائل الساخنة. ترتيب جميع وسائل النقل لنقل المصاب إلى مستشفى قريب. قياس المعلمات الحيوية للشخص المصاب. - فحص المصاب بشكل كامل ، والاعتناء بالإصابة سواء كانت كبيرة أو صغيرة.

عن الكاتب

shahd bali

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

عالمك العربي