ثقافة عامة

ماهي أسباب تكلم الأطفال مع شخصيات خيالية؟

AVvXsEi YqmGTCYbbloInDmtew 3prUGETvfKzJHEia I qveeh nx7HVFdPT1fS3x2ZbmZHzJxLFfrpOJ cxBePKvkgpfNHzsv2uxALNs3 3JrH8k

 لماذا يتخذ الأطفال أصدقاء خياليين : تقمص الأدوار واللعب مع الأصدقاء الخياليين ظاهرة طبيعية تحدث تقريبا لحوالي ثلث الأطفال، بحسب جمعية علم النفس الأميركية ، وتمتد أحيانا لسن 7 أو 8 سنوات ، بحسب دراسة أخرى للجمعية ذاتها، وقد تستمر العلاقة بين الطفل وصديقه الخيالي إلى مرحلة المراهقة وإن استبدله بصديق آخر ذي اسم ووظيفة أخرى.

وتقول تريسي غلسون، وهي إحدى المتخصصات في علم نفس الطفل، إن الأصدقاء الوهميين يختلفون من طفل لآخر، فربما يكون دمية أو حيوانا أو شخصية أسطورية أو حتى شبحا، وقد يستغرق الآباء وقتا لكي يعرفوا أن طفلهم لديه صديق خيالي، خاصة إن كان هذا الصديق شخصية تحمل اسما عاديا، وفي الغالب يحكي الأطفال سيناريو يوميا عن صديقهم، وربما يحمل الصديق اسم شخصية شهيرة أو محبوبة بالنسبة إليه.
أحد الأسباب الرئيسية لتكوين الأطفال أصدقاء خياليين هو أنهم بحاجة إلى شخص ما للتحدث معه، سواء كان ذلك بسبب عدم وجود أشقاء للطفل، فيصبح منقذا ممتعا للعب، أو فقد أحد الوالدين والذي يعتبر من الأسباب القوية أيضا.
وفي كثير من الأحيان ، يخلق الأطفال أصدقاء وهميين يتعاملون مع الأحداث المؤلمة إن تعرضوا لإساءة سواء بدنية أو نفسية كنوع من الحماية النفسية، وعندما تتوقف الإساءة فإن الطفل يتخلص من صديقه الوه وفي أحيان أخرى يمثل ذلك مرحلة انتقالية بين ارتكابهم أخطاء وتخليهم عنها، حينها يكون ذلك الصديق هو صوت الضمير داخلهم نعم؛ لدى الطفل ضمير يقظ يحدثه ويحاسبه .

Shahd Bali

كاتبة ومحررة في موقع عالمك العربي، متخصصة في كتابة المقالات التثقيفية والتوعوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى