ثقافة عامة

من أجمل روايات غيوم ميسو وأكثرها غموضاً “لأنني أحبك”

من أجمل روايات غيوم ميسو وأكثرها غموضاً  "لأنني أحبك"

 لأنني أحبك (رواية) المؤلف: غيوم ميسو ترجمة: محمد عثمان الناشر: المركز الثقافي العربي/ الدار البيضاء – المغرب الطبعة الأولى (2012) عدد الصفحات: 320

رواية الكاتب الفرنسي غيوم ميسو “لأنني أحبك” هي محاولة جادة لإقناع الشخص بأن لديه القدرة على تجاوز أسوأ مأساة وأكبر خسارة في الحياة ، ويمكنه تحملها.

وهذه الخسائر والمآسي تكمن في عظمتها وعمقها من النفوذ ولديه القدرة على إكمال حياته بعد ذلك لأن حياة القطار لا يمكن أن تتوقف عند محطة معينة.

لقد فقد مارك أغلى وأثمن شيء في حياته. فهو ابنته الوحيدة ليلى وهي اختفت ذات يوم في مركز تجاري ضخم في مدينة “لوس أنجلوس” الأمريكية.

وأمضى سنوات عديدة في البحث عنها وعندما يأس مارك التفت إلى العالم السفلي لمدينة نيويورك وأصبح يقضي وقته بين المشردين والمدمنين في حياته وذلك لسنوات عديدة.

ولم تتمكن زوجته نيكول من الاتصال معه أو استنتاج مكانه لسبب بسيط فبدون إبنته ليلى لم يعد منزله مناسبًا للعيش.

لم يقبل مارك أبدًا فكرة أن ابنته الوحيدة قد ماتت ولإنها أثمن ما في حياته خططت زوجته نيكول وصديقه الدكتور كونور ، وهو طبيب نفسي ، من خلال فريق مؤامرة لإعادته إلى الحياة.

وتم علاج مارك وأليسون وإيفي والثلاثة يعيشون خارج إطار الحياة ووظيفة كونور هي إعادتهم إلى الحياة ونجح الطبيب والزوجة الحبيبة لمارك في إقناعه بأن الطفل قد مات ولن تقوم بالبعث وعليه قبول الخسارة.

وتخلت إيفي أخيرًا عن فكرة الانتقام تهيمن عليها لأن الانتقام لن يعيد أمها فهي مدفونة وإنطلقت إلى دار الآخرة وفي رواية “لأنني أحبك” تعكس أيضًا عدم وجود العدالة في هذا العالم.

كيف يفقد الفقراء أهم حقوقهم بسبب الفقر المدقع وقلة المال وأعطي الكبد لامرأة أخرى مريضة ولكن إيفي فقط علمت بها بعد وفاة والدتها ودفنها فقررت قتل الطبيب والانتقام منه.

ومن المفارقات أن كونور نفسه عانى من جريمة شنيعة كادت أن تقتله في أحد الأحياء الفقيرة في شيكاغو خلال طفولته وعندما هرب انتقم من الجاني وأخذها بعيدًا فهربت أموالهم إلى نيويورك حيث قام بعمل رائع.

وأنشأوا عيادة كبيرة لمعالجة المرضى النفسيين بمن فيهم من يحبون الانتقام “لأنني أحبك” رواية محكمة الأحداث بدأت فصولها في ليلة عيد الميلاد المثلجة بأحد شوارع نيويورك في العام 2005، وانتهت في آذار/ مارس من العام التالي بعودة الأبطال الثلاثة الى الحياة.

وعودتهم الى الحياة الطبيعية وبعد أن اقتنعوا بأن أحبابهم الذين فقدوهم لا يمكن أن يعودوا، أما الحياة فيمكن أن تستمر على الرغم من هذه الخسارات القاسية.

عاد مارك الى منزله وزوجته وأنجب منها أطفالا آخرين أحبهم مثلما أحب ليلى تماما وتزوجت أليسون وعادت الى حياتها أما إيفي فأصبحت سيدة جميلة بعد أن تخلت عن شهوة الثأر والانتقام والقتل المجنون.

Shahd Bali

كاتبة ومحررة في موقع عالمك العربي، متخصصة في كتابة المقالات التثقيفية والتوعوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى