عالمك العربي عالمك العربي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ما أهمية نقع المكسرات والبذور والحبوب

ما أهمية نقع المكسرات والبذور والحبوب

تحتوي المكسرات والبذور والحبوب على مواد مثبطة لحمايتها أثناء نموها ، فعند تناولها بشكلها العادي تعمل هذه المثبطات كإنزيمات في أجسامنا مما يعمل على الهضم على الهضم.

تحتوي كامل الحبوب على مضادات غذائية مثل الفيتات التي يمكن أن تمنع امتصاصنا للمعادن مثل الحديد والكالسيوم والنحاس والزنك والمغنيسيوم.

نقع المكسرات والبقية (الحصول عليها رطبة) يجعل هذه العناصر (الفيتات و المثبطات) أكثر قابلية للهضم، وويقلل من مثبطات ومضادات العناصر الغذائية وبقية المواد السامة حيث امتصاصها عن طريق الماء القاعدة العامة مع المكسرات:

كلما زادت صلابة المكسرات زاد النقع تحتاج المكسرات طويلة النقع (اللوز والفستق والبندق) إلى 8 ساعات على الأقل.

المكسرات متوسطة النقع (الجوز والجوز البرازيلي) أكثر دهونًا وتنتفخ بسرعة، والعلم وقتًا أقل للنقع.

تحتوي المكسرات قصيرة النقع (الكاجو والمكاديميا والصنوبر) على أعلى نسبة من الدهون وتتطلب فقط من 2 إلى 4 ساعات نقعها.

لا تنقع هذه المكسرات لمدة شهر ونقعها لفترات طويلة من الوقت يكسر زيوتها المعززة للصحة والرز الأبيض الأبيض قبل الطهي أما الرز الابيض القصير في الحاجة 15-30 دقيقة نقع قبل الطهي٣ أسباب لنقع المكسرات والبذور والحبوب.

ويحسن الهضم: نقع المكسرات النيئة والبذور والحبوب الكاملة في الماء الدافئ الحمضي أو المملح يحاكي ظروف الإنبات المثالية التي تنتظرها هذه المجموعة في الطبيعة.

مما يؤدي إلى خداع الطعام في يؤيدها مما يؤدي إلى الإنزيم (مثل لما اهالينا بينقعوا الرز بماء دافىء مع ملح ! اهالينا عالفطرة!)

شطشط العناصر الغذائية: النقع يزيد فعالية الفيتامينات مثل A و C و B وتصبح البروتينات أكثر توفرًا ويتم إطلاق الإنزيمات الحية.

تعزيز القوام والنكهة: النقع يلين الطعام ، ويعزز المذاق ، تقوم بتقشيره ، ويعزز المذاق ، وتقوم بتقشيره وتقسيمه، قيده على الطعام بعد تحميصه ، حاليا جاهز مقشر).

هل عدم نقع المكسرات والحبوب مضر بالصحة؟في البداية، هذه العمليات في عملية البحث في المشاكل البيئيةهل سمعت هذه المعلومة من قبل؟ هل تقومين بنقع المكسرات والارز والحبوب قبل استهلاكها؟

المكسرات والبذور النيئة، بجانب البقوليات، تكون مغطاة بعنصر يُعرف باسم مثبط الإنزيم وظيفة مثبطات الإنزيمات هي منع الاستنبات المبكر، وهي تساعد على الحفاظ على العناصر الغذائية حتى ينمو النبات.

ولكن، إذا أكلت هذه العناصر، تقوم بمنع امتصاص بعض المعادن والبروتينات وتصعّب عملية الهضم.

لذلك إذا قمت بنقعها لبضع ساعات قبل الاستهلاك، ستتجنب هذه المشكلات وستفعلها للاستهلاك والاستنبات.

لكل نوع من المكسرات والبذور فترة نقع معينة كالتالي: اللوز: 12 ساعة بذور الشيا والكتان: 2 ساعة الجوز والبندق: 8 ساعات بذور السمسم واليقطين: 6 ساعات.

بذور عباد الشمس: 4 ساعات جوز الصنوبر، الفستق، الجوز البرازيلي، مكسرات المكدايميا: نقعها غير ضروري بعد تفعيلها عن طريق النقع، يمكنك تحميصها على حرارة منخفضة، إذا أردت، لتعزيز المذاق.

تجدر الإشارة هنا إلى أن بذور الشيا وبذور الكتان تنتج صمغًا نباتيًا عند النقع، والذي يعتبر مفيدًا جدًا لدعم وظائف الأمعاء.

عن الكاتب

shahd bali

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

عالمك العربي