عالمك العربي عالمك العربي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

زهرة البيجونيا وهي من أجمل الزهرات المنزلية

زهرة البيجونيا وهي من أجمل الزهرات المنزلية

أحد الزهور الأكثر شعبية فى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تعتبر من الزهور المحببة جدا للأمريكان لما لها من مظهر مبهج جدا ولسهولة زراعتها والإعتناء بها.

وتكثر زراعتها هناك في هندسة المواقع الطبيعية وفي الحدائق الأمامية لإضفاء منظر خلاب عليها وتحتوى على أكثر من 1500 نوع من النباتات المزهرة.

مما يجعلها واحدة من أكثر النباتات المزهرة على مستوى العالم وقد أطلق عليها هذا الإسم العالم الفرنسى Michel Begon Plumier وزهور البيجونيا في الغالب زهور مبهرجة وملفتة للنظر جداً.

في الغالب يكون لونها بيضاء وقد تكون صفراء أو قرمزية تزرع أيضا لجمال أوراقها حيث أن لها أوراق ذات جاذبية عالية جداً لونها أخضر أو أحمر قليلا والبجونيا من النباتات سريعة النمو دائمة الخضرة.

لا تحتمل الأجواء الباردة كذلك يجب حمايتها من شمس الصيف الحارقة وأفضل مكان لزراعتها داخل المنزل بالقرب من النوافذ الشرقية أو غربية الإتجاه.

بحيث تحصل على عدة ساعات من ضوء الشمس كل يوم ويجب أن تكون الإضاء مرشحة أى إضاءة من خلف الستائر الخفيفة مع محاولة منع وضعها بالقرب من النوافذ الجنوبية من فبراير وحتى سبتمبر.

حيث تكون الإضاءة فى هذه الفترة قوية وبشكل زائد وفى حالة إستخدام الإضاءة الصناعية ( الفلورسنت ) يجب أن تكون المسافة بينها وبين الإضاءة 30 سم ولمدة 12 ساعة.

مع الوضع فى الإعتبار أنها ستحتاج إلى رى أكثر عند إستخدام الضوء الصناعى ويجب أن توضع فى البيت إلى بداية الربيع ويمكن نقلها إلى الحديقة.

إلى الأماكن نصف الظليلة التى تصلها الشمس صباحا أو آخر النهار لمدة ساعة أو ساعتين على الأكثر ويمكن وضعها فى الأسبتة المعلقة.

وتصنف البتونيا إلى فئتين على أساس طبيعة نموها الفئة الأولى تنمو إلى الأعلى على دعامات طويلة مثل بيجونيا جناح الملاك  Angel wing Begonia.

والفئة الثانية تنمو على سقان متصلة بتاج النبات ومنها بيجونيا ركس  Rex Begonia ويجب الأخذ فى الإعتبار عدة عوامل وهى نوع التربة:

تربة جيدة التصريف مثل البتموس ويفضل أن تكون التربة حامضية بسبة ضئيلة وكما أن حجم الإصيص له دور كبير: يجب أن يكون حجم الإصيص مناسب لحجم النبات.

بحيث يسمح للجذور بالنمو ولا يفضل أن يكون حجم الإصيص كبير جدا لأن ذلك سيحتاج إلى كمية كبيرة من التربة مما يؤدى إلى تشبعها بالماء أثناء الرى مما يؤثر على الجذور وربما موت النبات.

كما يجب الوضع فى الإعتبار فتحات تصريف المياه أسفل الإصيص والرى: يجب أن يكون الرى عند جفاف سطح التربة ويفضل أن تكون درجة حرارة مياه الرى متقاربة مع درجة حرارة الغرفة.

ثم يصرف الماء الزائد المتجمع فى الطبق أسفل الإصيص حتى لا يؤدى إلى تعفن الجذوروالرى يكون من أسبوع إلى عشرة أيام حسب البيئة المحيطة بالنبات مع الوضع فى الإعتبار أن البيجونيا لا تتحمل العطش.

ويفضل وضع الحصى أسفل الإصيص وفى حالة إخراجها يكون الرى على حسب رى النباتات المجاورة فى الحديقة علما بأن الرى الزائد سيؤدى إلى تعفن الجذور ومن ثم موت النبات.

والتسميد : مرة واحدة شهريا بسماد متوازن من فبراير وحتى سبتمبر مع الوضع فى الإعتبار تسميدها بشكل أقل فى فترة السكون فى الشتاء والخريف أو لا تسمد وعند تبديل التربة القديمة بتربة جديدة.

فلا تحتاج إلى التسميد لمدة ثلاثة أشهر وبالنسبة للبيجونيا المزهرة يفضل تسميدها بسماد به نسبة عالية من الفوسفور ويمكن أن يحتوى على نسبة ضئيلة أو معدومة من النيتروجين.

الحرارة : البيجونيا لا تتحمل البرد وعند إنخفاض درجة الحرارة إلى أقل من 13 درجة مئوية سيعانى النبات لأنه لا يمكنه تحمل البرد.

التكاثر : أسهل طريقة للتكاثر هى بالعقل الطرفية فتؤخذ العقل من قمة النبات ثم تزال الأوراق من أسفل العقل وتغرز فى تربة البتموس مباشرة وهى لا تحتاج إلى هرمون التجذير.

وبعد أسبوعين يبدأ ظهور الجذور ويمكن نقلها إلى أحواض زراعية جديدة ويمكن أن يتك التكاثر عن طريق البذور.

يجب إزالة الأزهار والأغصان والأوراق التالفة وذلك لتحفيز النبات على النمو بشكل أفضل وبالنسبة لبيجونيا ركس يجب إزالة الأزهار فور زهورها لتركيز النبات على إنتاج الأوراق جميلة المظهر.

من الممكن أن يصاب النبات بالبياض الدقيقى ويجب علاجها بالمبيدات المتخصصة والمعتمدة

عن الكاتب

shahd bali

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

عالمك العربي