عالمك العربي عالمك العربي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

قصة جديد ومعبرة وبعنوان الهدية تغسل القلوب

قصة جديد ومعبرة وبعنوان الهدية تغسل القلوب
 
حدثني أحد جيراني بقصة حصلت معه، يقول: كان أحد أقاربي يضايقني بكلامه، ويجرحني ببعض تصرفاته لي أمام الآخرين ، مع أن عمري تجاوز الأربعين ، والرجل الذي لم أسلم من لسانه عمره تجاوز الستين.

والله لم أنسه من الدعاء في سجودي، ولم أنسه من الدعاء بين الأذان والإقامة، فحينما أدعو لنفسي أدعو له بالمثل. أذكر مرة كنا في مجلس، وكنت قد تطيبت بعطر العود، فقال أحد الأقارب : ما شاء الله رائحة العود جميلة، وكان هو قريباً منا، فقال : لعله سرقها.

فأخبرت أخاه فقلت له : ماذا يريد أخوك مني؟ والله لم أذكر أني أخطأت في حقه ، أو صار بيني وبينه خلاف سابق ، فقال : أخي هداه الله يقول: لا أرتاح له. 

فأخبرت أحد المقربين إلي بقصتي معه.. فقال : أوصيك بأن تذهب إلى أحد الأسواق وتشتري له هدية غالية الثمن ، وزُره في منزله وأخبره أنك تحبه في الله ، وأن هذه الهدية دليل على محبتك له ، ولا تطل الزيارة ، وأنسب وقت بين المغرب والعشاء.

فتوكلت على الله ، وسمعت نصيحة صديقي ، وانطلقت إلى أحد الأسواق المعروفة بالعطور والعود ، واشتريت له هدية غالية الثمن ، والله إن قيمتها 1200 ريال. 

ذهبت إلى منزله اليوم الثاني ، وطرقت الباب ، ففتح لي وعبس بوجهي ، وقال : نعم. ما رأيك تريد أن تدخل؟. 

فقلت له : ما أتيت إلى منزلك أيها الغالي إلا لكي أزورك وأسلم عليك. فدخلت منزله، وتبادلت الكلام الطيب معه ، ثم استأذنته بالخروج نظراً لضيق الوقت واقتراب وقت صلاة العشاء ، فقلت له: تعال معي ، لدي غرض لك في السيارة.

فذهب معي ، ثم فتحت باب سيارتي وأخرجت الهدية ، فقلت له : خذ هذه هدية مني لك ، ووالله إني أحبك في الله ، وهذا أقل شيء أقدمه لك. 

يقول: أتدري ماذا حصل له؟ والله بكى هذا الرجل واحتضنني وقال : أرجوك سامحني ، والله إني مقصر معك ، وأعترف أني أخطأت في حقك كثيراً. 

طهارة قلب هذا الرجل ، واحتماله الأذى من قريبه. الدعاء له بكل خير ، وحرصه على عدم حمل غل بقلبه لأحد. شراء الهدية له، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم : «تهادوا تحابوا »، فغيرت حال الرجل.

أن المعاملة الطيبة سبب في إحراج المسيء ، مهما كان عمره أو منصبه. الصبر على الأذى ، واحتساب الأجر ، وعدم مقابلة المسيء بمثل إساءته.

عن الكاتب

shahd bali

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

عالمك العربي