عالمك العربي عالمك العربي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ولكل يوم سيء نهاية وبداية وصباح جديد

ولكل يوم سيء نهاية وبداية وصباح جديد


ليست العيون هي التي تذرف الدموع بل الروح .. الحزن لن يختفي إلى الأبد. • الإيمان يخلق الرضا ويصب السكينة ويمد جسر التواصل مع الموتى. سأعود إلى الحياة ، على أمل أن أبتسم ، ولن أدع الحزن يتحول إلى اكتئاب ويفسد جمال الحياة. لقد فتح موتك عيني حتى أتوقع أن الوقت سيتوقف ، فالموت لا يدعو إلى التراجع أو التخلي عن الحياة أو تدمير القدر. الموت بسبب وحوشه ليس عددًا قليلًا ، فلا تزال شجرة العائلة باقية: أب، وأم، وابنة وسبعة أبناء، اثنان منهم سابقون. والباقي ما زالوا تحت شجرة الحياة. لا بد لي من تقليد مشاعرك تجاه الأطفال الآخرين، وبناء حكمتك وبصيرتك، وأن أصبح والدًا وأمًا وصديقًا لهم.

سأراجع دورتي معك، وحتى لو تأخرت، سأتعلم من سيرتك الذاتية ومن إحساسك بالمسؤولية. ذكرني أحد الأصدقاء بالبيت الذي كررته للشاعر عبد الرحمن بارود: مقربك عليك، ويجب أن تختفي المعاناة. من أحبك وأهم منك. ويحق لي أن أكون متفائلاً في طريق معاذ بن جبل: (غداً نلتقي الأقارب). هذه روحي أحاول أن تعانق روحك، وأتمنى أن أرى طائرك الأخضر يحلق في أشجار السماء دون قيود. أما الليلة الحزينة فينبغي أن يرحلوا. بسبب محبة الله لعيش الحياة بفرح ورجاء، وبسبب محبة المتوفى، نحن طيبون عندما يسمعون الصوت في المقبرة.


لن ننساهم فكيف ينسى الإنسان روحه؟ أم حفنة من جسده؟ وكنا نشاركهم الحزن، أما حزن فراقهم المفاجئ فنحن نشاركهم الحزن مع أرواح المؤمنين المخلصين والمؤمنين الذين يؤيدون ويؤيدون ويصلون. وعاشوا حياة حزن وكأن كارثة حلت بهم. لقد تضاعف إيماني بإخلاصك وحبك ومشاعرك النقية ونبلك النبيل. لا أستطيع حقًا أن أشكرك. أهنئكم على صلاتكم ودعواتكم وشعبكم العزيز. قلت لنفسي: إذا ربحت هذا اليوم في يوم مغادرتي ، فسيكون ذلك شيئًا رائعًا. نظرت إلى وجه المعزين وتذكرت أنني ذات يوم كنت في رحيل عزيز عزيز، هذه الكارثة لم تستبعد أحدًا، ولم تكن حادثًا عرضيًا كما كنا نظن (من القسم رقم 11).


علمت الأم أنها سترحل عنهم وكانت قريبة منها، فكم ائتمنتها الأم على الله! هذا هو حديثي المتعب. قلت: لا تجعل الحزن مختلفا. أصل الاختلاف وقوته الدافعة. لا أعلم أنك محاط بأشياء لا أفعلها. هذه رؤية هذا هو الوحي، وأمر الله متجه  حقًا. لقد أصبحت ضعيفًا، لم أعد أستحق الاستمرارية، لقد عزيت الأطفال، فقد اندمجوا في الحياة، لكني ما زلت طفلة لا أخجل من حزني ودموعي! لكن يجب ألا أكون قاسياً مع نفسي، ولا ألوم الله على الحزن أو البكاء في قلبي، بل ألوم الله على ما حدث على لساني. كسرت إحداهما الأخرى، كأنها تلات لي قصائد حزن ومفاجأة، وصورت ما حدث وصورة خيالية لكيفية ركضه. لماذا يحدث ذلك؟ ينجو الشيطان من الأمر: إذا ... إذا ... ، فهل ينجو من القدر؟ قدر الله، وفعل ما شاء.

إنه ليس شيئًا سيئًا أن تشعر بالداخل تجاه المتوفى، كان من الممكن أن أكون أفضل من ذي قبل. لم أشعر بقيمة وجودهم لأنني انتقلت الآن إلى الجانب الآخر. كل شيء متساوي، لكن الأشياء الجميلة تجعلنا أسرع من غيرنا.الموت كنقاد في راحة اليد * إن الجواهر التي يختار منها الثمين الذين هجرونا هي أفضل منا ؛ أصدق الإيمان ، أنقى القلوب ، الأقوى في الصبر ، الأكثر كرمًا وحنانًا ، وهم أقرب إلى الله عندما نحسب. حتى بعد وفاتهم ، أعطوني دروسًا عميقة لا يجب أن أنساها هذه المرة. لقد جعلوا الموت حقيقة قريبة وحاضرة ودعوني للمنافسة في وقتي واستثماري في الحياة. كأنني رأيتهم يلوحون بي من بعيد ومن هناك .. كونوا كما نريد ولا تنسوا العهد.

عن الكاتب

shahd bali

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

عالمك العربي